منتدى شباب كفر الجمال
مرحبا بك أيها الزائر الكريم ...أبو حبيب يرحب بك في منتدى شباب كفر الجمال...
و يشرفنا أن تقوم بالتسجيل لتتمكن من الاطلاع على جميع أقسام المنتدى....

منتدى شباب كفر الجمال

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الآن  وبعون الله تعالى   المنتدى على سيرفر جديد www.elgemal.net

شاطر | 
 

 هل انت صادق في حبك لرسول الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناجي احمد محمد السيد عطيه
نائب المديرالعام
نائب المديرالعام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 6618
العمر : 67
الموقع : القاهره - شبرا - كوبري عبود - ارض ايوب
نقاط : 10324
تاريخ التسجيل : 05/05/2010

مُساهمةموضوع: هل انت صادق في حبك لرسول الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   السبت 24 مارس - 21:24:39




دليل المؤمن الصادق .....في حب رسول الله

( إن محبة الرسول -صلى الله علـيـه وسلم- أصل عظيم من أصول الدين،

فلا إيمان لمن لم يكن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين

قال الله تعالى:

((قل إن كان آباؤكم وأبـنـاؤكـم وإخــوانكم وأزواجكم وعشيرتكم

وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها

أحـب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله

فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين))

قال القاضي عياض في شرح الآية:

( فكفى بهذا حضاً وتنبيهاً ودلالة وحجة على إلزام محبته،

ووجوب فرضها،

وعظم خطرها،

واستحقاقه لها -صلى الله عليه وسلم-،

إذ قرّع الله من كان ماله وأهله وولده أحـب إليه من الله ورسـوله

وتوعدهم بقوله تعالى:

((فتربصوا حتى يأتي الله بأمره))،

ثم فسقهم بتمام الآية،

وأعلمهم أنهم ممن ضل ولم يهده الله )

ولكن السؤال هنا :

كم من الناس يدعي محبة النبي عليه الصلاة والسلام وهو كاذب في دعواه ؟

ما أكثر المتشدقين بحبه المدعين تعظيمه وتوقيره في قلوبهم ،

ولكن هذه الدعواى لا تثبت عند تمحيصها وتنقيتها .

فمن هم المحبون حقا له صلى الله عليه وسلم ؟

من هم أولى الناس بشفاعته يوم القيامة ؟

من هم رفقاؤه في الجنة ؟

إن أقواما من هذه الأمة يأتون يوم القيامة والآمال تحدوهم أن يلتقوا بالنبي الكريم

وينالوا شفاعته ويشربوا من حوضه في يوم الحر الشديد ،

يوم القيامة

فيطردون عنه ويبعدون والعياذ بالله .

واسمع إن شئت لما رواه البخاري

عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

إِنِّي فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ

مَنْ مَرَّ عَلَيَّ شَرِبَ وَمَنْ شَرِبَ لَمْ يَظْمَأْ أَبَدًا

لَيَرِدَنَّ عَلَيَّ أَقْوَامٌ أَعْرِفُهُمْ وَيَعْرِفُونِي ثُمَّ يُحَالُ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ

فَأَقُولُ:

إِنَّهُمْ مِنِّي ،

فَيُقَالُ إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ.

فَأَقُولُ سُحْقًا سُحْقًا لِمَنْ غَيَّرَ بَعْدِي ).

إن محبة الرسول صلى الله عليه وسلم ليست مجرد كلمات ومدائح

يتغنى بها المنشدون في الموالد والمناسبات

من غير أن يكون لهذه الكلمات أي أثر من عمل واتباع لمن يزعم محبته وتعظيمه ،

ليس والله ذاك هديـَه ولا هدي أصحابه ولا من تبعهم بإحسان .

إن التقرب إلى الله وطلب مرضاته والاقتداء برسوله لا ينال بالرقص والطرب العابث ،

ولا بالترنيمات البدعية التي يزعم أصحابها أنهم محبوه صلوات الله وسلامه عليه .

إننا حين ندعو إلى الوسطية في إعطاء النبي الكريم صلى الله عليه وسلم المكانة اللائقة به

من غير جفاء ولا غلو

إننا حين ننادي بذلك فإنما نحن متبعون له لا مبتدعون .

ولا يصح بأي حال أن يرمى من يدعو إلى ذلك

بأنه لا يحب الرسول محمدا صلى الله عليه وسلم

_ فداه آباؤنا وأمهاتنا وأنفسنا وما نملك _

بل إن الداعي إلى الوسطية في ذلك هو المتبع بحق وصدق للنبي صلى الله عليه وسلم .

روى البخاري في صحيحه عن عمر بن الخطاب قال:

سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول :

لا تُطروني كما أطرت النصارى ابن مـريـم إنما أنا عبد فقولوا : عبد الله ورسوله) .

وروى الإمام أحمد عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ

أَنَّ رَجُلًا قَالَ يَا مُحَمَّدُ يَا سَيِّدَنَا وَابْنَ سَيِّدِنَا وَخَيْرَنَا وَابْنَ خَيْرِنَا

فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عَلَيْكُمْ بِتَقْوَاكُمْ وَلَا يَسْتَهْوِيَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ

أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ

وَاللَّهِ مَا أُحِبُّ أَنْ تَرْفَعُونِي فَوْقَ مَنْزِلَتِي الَّتِي أَنْزَلَنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ) .

ولقد لقد غلا بعض الناس في مدح النبي عليه السلام

حتى أضفى عليه بعضهم صفات لا تجوز إلا في حق الله الكبير المتعال.

كنسبة علم الغيب له

والاستغاثة به من دون الله

وربما سمعنا البعض وهو ينهض من مقامه يقول :

يا سيدي يا رسول الله !!

واعتقد بعضهم أن أمر الكون بيده!!

كما قال البوصيري في قصيدته التي يمدح بها النبي عليه السلام

كما زعم ونرى مع الأسف بعض المسلمين يرددها ويترنم بها يقول :

يا أكرم الرسل ما لي من ألوذ به *** سواك عند حلول الحادث العمم

إن لم تكـن في معادي آخذاً بيدي *** فضلاً وإلا فقل : يا زلة القـدم

فإن من جودك الدنيا وضرتَـها *** ومن علومك علم اللوح والقلم

نعوذ بالله من سخطه وعقابه .

من الذي بيده أمر الدنيا والآخرة ؟

من يعلم الغيب سواه جل وتقدّس ؟

( قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله.. )

( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء )

وهذا أحد الشعراء الغلاة يستنجد ويستغيث بالرسول صلى الله عليه وسلم ، يقول :

يا سيدي يا رسول الله يا أملي *** يا موئلي يا مـلاذ يوم تلقاني

فأنت أقرب من ترجى عواطفه *** عندي وإن بعدت داري وأوطاني

ألم يعلم هذا المفتون بقول الله جل وعلا لرسوله المصطفى عليه الصلاة والسلام

وهو رسوله ومجتباه :

{وَلاَ تَدْعُ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِن فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِّنَ الظَّالِمِينَ}

ومن مقتضيات المحبة الصادقة له صلى الله عليه وسلم :

أنه لا يجوز في أي حال من الأحوال أن يقدم قول أحد من البشر على قوله .

لما سئل ابن عباس في مسأله فأفتى بكلام النبي صلى الله عليه وسلم فقيل له :

لكنّ أبا بكر يقول كذا وعمر يقول كذا !!

فغضب وقال :

( يوشك أن تنزل بكم حجارة من السماء

أقول لكم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

وتقولون قال أبو بكر وعمر !!...)

هذا في حق أبي بكر وعمر فكيف بمن جاء بعدهما ؟!

وقال الحميدي:

"كنا عند الشافعي رحمه الله فأتاه رجل،

فسأله في مسألة؟

فقال:

قضى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا وكذا

، فقال رجل للشافعي:

ما تقول أنت؟!

فقال: سبحان الله! أتراني في كنيسة!

أتراني في بيعة!

أترى على وسطي زنارا ؟!

أأأقول لك:

قضى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنت تقول:

ما تقول أنت؟!"


وقال شيخ الإسلام

وليس لأحد أن ينصب للأمة شخصاً يدعو إلى طريقته ،

ويوالي ويعادي عليها ،

غير النبي -صلى الله عليه وسلم- ،

ولا يَنصِّب لهم كلاماً يوالي عليه ويعادي ،

غير كلام الله ورسوله وما اجتمعت عليه الأمة .

بل هذا من فعل أهل البدع الذين ينصّبون لهم شخصاً أو كلاماً يفرقون به بين الأمة ،

يوالون به على ذلك الكلام أو تلك النسبة ويعادون ).

ومن لوازم محبتة أن تكون محبته أحب إليك من نفسك ومالك .

يقول الله تعالى:

(النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم )

وروى البخاري عن أنس قال عليه السلام :

( لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده والناس أجمعين )

ومن لوازم محبته أيضا الشوق إليه حين يأتي ذكره،

والحنينُ إلى لقياهُ والأنسِ برفقته في الجنة .

قال القاضي عياض :

ذكر عن مالك أنه سئل عن أيوب السختياني؟

فقال:

"ما حدثتكم عن أحد إلا وأيوب أوثق منه"

وقال عنه مالك:

"وحج حجتين، فكنت أرمقه، ولا أسمع منه،

غير أنه كان إذا ذكر النبي صلى الله عليه وسلم بكى حتى أرحمـَه،

فلما رأيت منه ما رأيت،

وإجلاله للنبي صلى الله عليه وسلم كتبت عنه"

وذكر أبو نعيم في (حلية الأولياء )

عن مالك قال عن محمد بن المنكدر -وكان سيد القراء-:

"لا نكاد نسأله عن حديث أبدا إلا يبكي حتى نرحمه"

وجاء في (سير أعلام النبلاء ) للإمام الذهبي

عن الحسن البصري –رحمه الله-

أنه كان إذا ذكر حديث حنين جذع يوم بكى على فراق النبي عليه السلام

(الحديث في البخاري ...)

يقول:

"يا معشر المسلمين ،

الخشبة تحن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم شوقا إلى لقائه؛

فأنتم أحق أن تشتاقوا إليه"

ومن لوازم محبته كثرة الصلاة عليه فقد حثنا ربنا على ذلك فقال

" ( إن الله وملائكته ..)

و قال صلى الله عليه وسلم :

( البخيل من ذكرت عنده فلم يصل علي ...)

وقال:

( رغم أنف امرئ ذكرت عنده فلم يصل علي )

وقال:

( من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا )

وقال :

( أكثروا من الصلاة والسلام علي ليلة الجمعة ويومها فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم ).


فان كنت حقا تحبه ،

ان كنت حقا علي دينه ,

ان كنت حقا ملته ,

فكن مثله


ـ محمد صلى الله عليه وسلم ما عاب شيئا قط

ـ محمد صلى الله عليه وسلم ما عاب طعاما قط ؛ إن اشتهاه أكله وإلا تركه

ـ محمد صلى الله عليه وسلم يبدأ من لقيه بالسلام

ـ محمد صلى الله عليه وسلم يجالس الفقراء

ـ محمد صلى الله عليه وسلم يجلس حيث انتهى به المجلس


*******


ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان أجود الناس

ـ محمد صلى الله عليه وسلم أشجع الناس

ـ محمد صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها

ـ محمد صلى الله عليه وسلم ما سئل شيئا فقال: لا

ـ محمد صلى الله عليه وسلم يحلم على الجاهل، ويصبر على الأذى

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان يحب التيامن ما استطاع في طهوره وتنعله وترجله وفي شأنه كله

*******

ـ محمد صلى الله عليه وسلم يتبسم في وجه محدثه، ويأخذ بيده، ولا ينزعها قبله

ـ محمد صلى الله عليه وسلم يقبل على من يحدثه، حتى يظن أنه أحب الناس إليه

ـ محمد صلى الله عليه وسلم ما أراد احد أن يسره بحديث، إلا واستمع إليه بإنصات

ـ محمد صلى الله عليه وسلم يكره أن يقوم له أحد، كما ينهى عن الغلو في مدحه

ـ محمد صلى الله عليه وسلم إذا كره شيئا عرف ذلك في وجهه

*******

ـ محمد صلى الله عليه وسلم ما ضرب بيمينه قط إلا في سبيل الله

ـ محمد صلى الله عليه وسلم لا تأخذه النشوة والكبر عن النصر

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان زاهدا في الدنيا

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان يبغض الكذب


ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان أحب العمل إليه ما دوم عليه وإن قل


*******

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان أخف الناس صلاة على الناس وأطول الناس صلاة لنفسه

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا أخذ مضجعه جعل يده اليمنى تحت خده الأيمن

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ وضوءه للصلاة

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا جاء أمرا أسره يخر ساجداً شكرا لله تعالى

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا خاف قوما قال اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم

*******

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى ما يحب قال الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

وإذا رأى ما يكره قال الحمد لله على كل حال

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا بدا بنفسه

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى ركعتي الفجر اضطجع على شقه الأيمن

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه وقال استغفروا الله لأخيكم

وسلوا له التثبيت فإنه الآن يسأل

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان لا ينام إلا والسواك عند رأسه فإذا استيقظ بدأ بالسواك

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان يأكل بثلاثة أصابع ويلعق يده قبل أن يمسحها


*******


ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان يذكر الله تعالى في كل وقت

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان يصلي الضحى أربعا ويزيد ما شاء الله

ـ محمد صلى الله عليه وسلم كان يتحرى صيام الاثنين والخميس

ـ محمد صلى الله عليه وسلم يضطجع على الحصير، ويرضى باليسير، وسادته من أدم حشوها ليف

ـ محمد صلى الله عليه وسلم على الرغم من حُسن خلقه كان يدعو الله بأن يحسّن أخلاقه

ويتعوذ من سوء الأخلاق عليه الصلاة والسلام



*******


عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان صلى الله عليه وسلم

يقول اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان صلى الله عليه وسلم يدعو

فيقول: اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق



*******

قال تعالى: ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين

والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليماً

وقال تعالى: لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً

فالمؤمن الحق هو المتبع لرسول الله صلى الله عليه وسلم في أخلاقه وآدابه صلى الله عليه وسلم

والمستن بسنته وهديه

قال صلى الله عليه وسلم: إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحسنكم أخلاقا

وقال عليه الصلاة والسلام: ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن؛

وإن الله يبغض الفاحش البذيء

وقال صلى الله عليه وسلم : أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا، وخياركم خياركم لأهله

ومن ها هنا نعلم اضطرارنا فوق كل ضرورة إلى معرفة نبينا صلى الله عليه وسلم لتقوى محبتنا له،

فإذا ما أحببناه اقتدينا بهدية وتأدبنا بآدابه وتعاليمه، فبمتابعته يتميز أهل الهدى من أهل الضلال


*******

أخي المسلم وبعد هذا أسالك سؤالا

فأقول لك:

هل تحب نبيك صلى الله عليه وسلم؟

هل تريد نصرته؟

فلماذا لا تهتدي بهدية ؟؟؟

وتستن بسنته؟؟؟؟

وتطيعه ولا تعصيه ؟؟؟؟؟

حتى تكون من أهل سنته؟

نسأل المولى عز وجل أن يرزقنا حسن متابعته صلى الله تعالى عليه وسلم،

وأن ينفعنا بهدية،

لنفوز بشفاعته ومحبته صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة

وأن يعيننا على خدمة السُنَّة النبوية المُطَهَّرة

وأن يجمعنا وإياكم تحت لواء المصطفى صلى الله عليه وسلم

اللهم اجعل حبك وحب رسولك أحب إلينا من أنفسنا وأبنائنا

ومن الماء البارد على الظمأ،

اللهم ارزقنا شفاعة نبيك محمد وأوردنا حوضه، و

ارزقنا مرافقته في الجنة،

اللهم صلى وسلم وبارك أطيب وأزكى صلاة وسلام وبركة

على رسولك وخليلك محمد وعلى آله وصحبه

وصلى الله على نبينا وحبيبنا وقرة أعيننا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

اللهم أغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات إلي يوم الدين

قال الرسول صلي الله عـليه وسلم:

"يـا غـلام!

إني أعـلمك كــلمات: احـفـظ الله يـحـفـظـك

احـفـظ الله تجده تجاهـك،

إذا سـألت فـاسأل الله، وإذا اسـتعـنت فـاسـتـعـن بالله،

واعـلم أن الأمـة لـو اجـتمـعـت عـلى أن يـنـفـعـوك بشيء لم يـنـفـعـوك إلا بشيء قـد كـتـبـه الله لك،

وإن اجتمعـوا عـلى أن يـضـروك بشيء لـم يـضـروك إلا بشيء قـد كـتـبـه الله عـلـيـك؛

رفـعـت الأقــلام , وجـفـت الـصـحـف

رواه الترمذي:2516 وقال: حديث حسن صحيح

اللهم صل عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا .


والي لقاء اخر ان شاء الله تعالي

وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته






.





اللهم يا رب العالمين ...

اننى لا اسألك غنى  .....يطغينى

        ..ولا اسألك فقرا ...يضنينى

         لكننى اسألك ...

              عزا... فى دينى

             واستلام كتابى بيمينى







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[center]



اللهم اجعل حبك وحب رسولك

أحب إلينا من أنفسنا وأبنائنا

ومن الماء البارد على الظمأ

اللهم ارزقنا شفاعة نبيك محمد وأوردنا حوضه

وارزقنا مرافقته في الجنة

اللهم صلى وسلم وبارك أطيب وأزكى صلاة وسلام وبركة

على رسولك وخليلك محمد وعلى آله وصحبه.





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elgemal.com
أبومعاذ
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1194
نقاط : 1652
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل انت صادق في حبك لرسول الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الأحد 25 مارس - 0:47:58



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيرا أستاذا الغالى الأستاذ ناجى و جعله الله فى ميزان حسناتك

و جعل لك حظا من اسمك فى الدنيا و الآخرة

مقال رائع يدعو إلى الحق بالحق

و اسمح لى بهذا الإقتباس:


لما سئل ابن عباس في مسأله فأفتى بكلام النبي صلى الله عليه وسلم فقيل له :

لكنّ أبا بكر يقول كذا وعمر يقول كذا !!

فغضب وقال :

( يوشك أن تنزل بكم حجارة من السماء

أقول لكم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

وتقولون قال أبو بكر وعمر !!...)

هذا في حق أبي بكر وعمر فكيف بمن جاء بعدهما ؟!

وقال الحميدي:

"كنا عند الشافعي رحمه الله فأتاه رجل،

فسأله في مسألة؟

فقال:

قضى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا وكذا

، فقال رجل للشافعي:

ما تقول أنت؟!

فقال: سبحان الله! أتراني في كنيسة!

أتراني في بيعة!

أترى على وسطي زنارا ؟!

أأأقول لك:

قضى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنت تقول:

ما تقول أنت؟!"


وقال شيخ الإسلام

وليس لأحد أن ينصب للأمة شخصاً يدعو إلى طريقته ،

ويوالي ويعادي عليها ،

غير النبي -صلى الله عليه وسلم- ،

ولا يَنصِّب لهم كلاماً يوالي عليه ويعادي ،

غير كلام الله ورسوله وما اجتمعت عليه الأمة .

بل هذا من فعل أهل البدع الذين ينصّبون لهم شخصاً أو كلاماً يفرقون به بين الأمة ،

يوالون به على ذلك الكلام أو تلك النسبة ويعادون ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي احمد محمد السيد عطيه
نائب المديرالعام
نائب المديرالعام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 6618
العمر : 67
الموقع : القاهره - شبرا - كوبري عبود - ارض ايوب
نقاط : 10324
تاريخ التسجيل : 05/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: هل انت صادق في حبك لرسول الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الأربعاء 28 مارس - 0:21:12




الحبيب في الله .... الموقر ابو معاذ :::

دامت حياتك هنيئه

وسرت في اوصالك عروق المحبه

وعلت هامتك فوق جبال المزن

تتضائل الكلمات بين يدي

وتتصارع الحروف من اصابعي

وتتسامي المعاني في رؤيتكم وتعليقكم

بكم نتفاخر

ومعكم نتضافر

وفي حب الله ....نتحاور


شكرا مجددا




.






اللهم يا رب العالمين ...

اننى لا اسألك غنى  .....يطغينى

        ..ولا اسألك فقرا ...يضنينى

         لكننى اسألك ...

              عزا... فى دينى

             واستلام كتابى بيمينى







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[center]



اللهم اجعل حبك وحب رسولك

أحب إلينا من أنفسنا وأبنائنا

ومن الماء البارد على الظمأ

اللهم ارزقنا شفاعة نبيك محمد وأوردنا حوضه

وارزقنا مرافقته في الجنة

اللهم صلى وسلم وبارك أطيب وأزكى صلاة وسلام وبركة

على رسولك وخليلك محمد وعلى آله وصحبه.





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elgemal.com
 
هل انت صادق في حبك لرسول الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب كفر الجمال :: منتدى الفكر الاسلامي :: منتدى علوم القرآن الكريم و السنة النبوية المطهرة-
انتقل الى: